فعالية معقم اليدين ضد فيروس كورونا

أكدت الاختبارات أن صيغتي معقم اليدين الموصى بهما من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO) يعطلان الفيروس الذي يسبب مرض 19 (COVID-19). كما توفر الاختبارات الاطمئنان إلى أن المطهرات المشتراة من المتاجر تكافح الفيروس.

في حالة عدم وجود لقاح أو أدوية فعالة مضادة للفيروسات ، تعد نظافة اليدين دعامة أساسية للجهود المبذولة لمنع انتشار متلازمة فيروس كورونا2  (SARS-CoV-2)، الفيروس الذي يسبب COVID-19.

قد تظهر على الأشخاص المصابين عدد قليل من الأعراض ، إن وجدت ، و لكن لا يزالون قادرين على نقل الفيروس الى الاخرين. ينتشر الفيروس عبر قطرات في الهواء أو على أسطح شائعة الاستخدام ، مثل مقابض الأبواب. لذلك يعد غسل اليدين جيداً بالماء و الصابون لمدة 20 ثانية على الأقل طريقة فعالة للغاية للدفاع ضد البكتيريا و الفيروسات الضارة و من ضمنها فيروس كورونا.

و مع ذلك ، فإن غسل اليدين ليس دائماً عملياً ، خاصةً للعاملين في مجال الرعاية الصحية. و يرجع ذلك إلى قلة الوصول إلى المياه اللازمة لغسيل اليدين و قلة الوقت الكافي لغسل اليدين جيداً.

في هذه الأثناء ، قد تتعرض هذه المجموعة من الاشخاص للعدوى من مجموعة متنوعة من المصادر على مدار كل يوم.

توفر معقمات اليدين الكحولية بديلاً سريعاً و بسيطاً. و مع ذلك ، كان هناك نقص في الأدلة القوية على أنها فعالة ضد فيروس كورونا.

و قد نشأت المبادئ التوجيهية حتى الآن من الأبحاث التي تظهر أن المطهرات تعطل الفيروسات التاجية الأخرى.

 

صيغتا معقم اليدين

توصي منظمة الصحة العالمية بتركيبتين من المطهرات القائمة على الكحول لمنع انتشار مسببات الأمراض بشكل عام. كما يختبر العلماء في ألمانيا و سويسرا فعالية المطهرات بشكل مستمر ضد فيروس كورونا.

يتكون المطهر الأول من :

  1. الإيثانول بنسبة 80٪
  2. الجلسرين بنسبة 1.45٪
  3. بيروكسيد الهيدروجين بنسبة 0.125٪

يتكون المطهر الثاني من:

  1. الأيزوبروبانول (المعروف أيضاً باسم 2-بروبانول أو كحول الأيزوبروبيل) بنسبة 75٪
  2. الجلسرين بنسبة 1.45٪
  3. بيروكسيد الهيدروجين بنسبة 0.125٪

 

كشف الباحثون عن أن جزيئات فيروس كورونا بقيت لمدة 30 ثانية عند استعمال كل من التركيبتين. فعندما اختبروا القدرة اللاحقة للفيروس على إصابة الخلايا في مزارع المختبر ، وجدوا أن كلا الصيغتين أعطلت الفيروس.

قاد هذه التجربة البروفيسور ستيفاني بفاندر من قسم الفيروسات الجزيئية و الطبية في جامعة رور يونيفرسيتات بوخوم في ألمانيا.

يقول البروفيسور بفاندر: “أظهرنا أن كلتا الصيغتين الموصى بهما من منظمة الصحة العالمية يعطلان الفيروس بشكل كافٍ بعد 30 ثانية”.

 

انخفاض المخزون

معقم اليدين

نتائج هذه الدراسة ذات صلة بشكل خاص لأن إمدادات المطهرات كانت منخفضة في جميع أنحاء العالم خلال جائحة فيروس التاجية.

من ميزات هذه الدراسة الجديدة أنها تمنح الصيدليات المجتمعية و المستشفيات الضوء الأخضر لصنع معقم اليدين الخاص بها بسرعة و سهولة باستخدام تركيبات منظمة الصحة العالمية ، على ثقة من أنها ستكون فعالة.

تقترح مراكز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها (CDC) ، في نصائحها للعامة حول نظافة اليدين ، أن تطهير اليدين باستخدام معقم اليدين يجب أن يستغرق حوالي 20 ثانية.

 

المكونات النشطة

اختبر العلماء أيضاُ الإيثانول و الإيزوبروبانول – المكونات النشطة لكل تركيبة توصي بها منظمة الصحة العالمية – في عزلة و بتركيزات مختلفة. و تشير نتائجهم إلى أن إما الإيثانول أو الأيزوبروبانول بتركيز لا يقل عن 30 ٪ يكفي لتعطيل فيروس كورونا.

للمقارنة ، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن تحتوي مطهرات اليد على 60٪ على الأقل من الكحول. عادةً ما تحتوي معقمات اليدين التي تباع في الصيدليات و المحلات على تركيز كحول يبلغ حوالي 60٪.

و مع ذلك ، قد لا تحتوي مطهرات اليد المصنوعة محلياً بدون المهارات و المعدات و المكونات الطبية اللازمة ، على تركيزات كحول عالية بما يكفي لتعطيل فيروس كورونا

على سبيل المثال ، يحتوي الكحول المحمر النقي أو البوفيدون على تركيز كحول يبلغ حوالي 70٪. لكن الاستخدام المتكرر للكحول المحمر على اليدين يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجلد ، مما يسبب الالتهاب و التهيج.

 

مقالات ذات صلة :

هل هناك علاقة بين الحمى و كورونا 

ما هو فيروس كورونا 

الوقاية من فيروس كورونا 

كورونا بين الخوف و الواقع 

تأثير كورونا على الكلى

كيف تقوم بحماية أطفالك من الإصابة بكورونا