+90 (555) 110 00 08 info@safarmedical.com
      Select Page

      تكميم المعدة والبدانة

       البدانة واحدة من أهم المشاكل الصحية في البلدان المتقدمة والنامية اليوم ويتم تعريفها بشكلٍ عام على أنها زيادة وزن الجسم نسبة الى الطول فوق المستوى المرغوب به بسبب زيادة كتلة الدهون في الجسم بشكلٍ كبير. وهي مرض يسببه تراكم الدهون الزائدة في الجسم يحدث عندما تتجاوز كمية الطاقة المأخوذة من الطعام كمية الطاقة التي يستهلكها الأيض والنشاط البدني. ويؤثر سلبًا على نوعية الحياة وأيضًا الجهاز القلبي الوعائي والجهاز التنفسي والجهاز الهرموني والجهاز الهضمي ويمهد الطريق للعديد من الأمراض الهامة .

      عادة ما يتم قياس البدانة باستعمال مؤشر كتلة الجسم تكميم المعدة وقياس محيط الخصر. يتم حساب وزن الجسم (كجم) بقسمه إلى مربع الطول(م²). وهذه القيمة مستقلة ولا تتأثر بعوامل مثل السن والجنس.وبناءً على هذه القيمة يتم تحديد ما اذا كان الشخص من البدانة أولا. من العوامل المهمة أيضاً مكان تراكم الدهون في الجسم. فقد يؤدي تراكم الدهون حول البطن إلى مخاطر أكبر من تراكم الدهون في الوركين والمناطق الأخرى من الجسم.بالرغم من عدم القدرة على تحديد العوامل المؤدية إلى البدانة بشكلِ دقيق فإن الإفراط في تناول الدهون والافتقار إلى النشاط البدني يعتبر من أهم أسباب البدانة. وإلى جانب هذه العوامل، تتسبب عوامل عديدة، وراثية وبيئية وعصبية وفيسيولوجية وبيولوجية واجتماعية وثقافية ونفسية في السمنة. وتعتبر العوامل البيئية العامل الرئيسي المسبب للسمنة، خاصة في العالم، لأن الزيادة في البدانة بين الأطفال أكبر من أن يتم تفسيرها فقط من خلال التغيرات في البنية الوراثية.

      يلجأ العديد ممن يعانون من البدانة الى التمارين الرياضية والبرامج الغذائية الصحية ولكن هذه الطرق عادة لا تسبب نقصان الوزن أكثر من 10% كما أن الوزن الذي فقده المريض يمكن استعادته بسرعة كبيرة لذلك يجب على المريض أن يلجأ الى طرق جراحية بسيطة تسبب خسارة الوزن بفعالية أكبر ومنع استعادة الوزن الفقود بسرعة كما أنها تساعد على تحسين حالة المريض النفسية حيث سنتحدث في هذا المقال عن أفضل طرق تكميم المعدة للقضاء على مشكلة البدانة.

      عملية تكميم المعدة :

      بشكل عام هي جراحة لتقليص حجم المعدة يتم إجراؤها للتخلص من مشكلة السمنة المفرطة و السماح للمريض بفقدان الوزن الزائد و البقاء في الوزن الطبيعي المطلوب. و طريقة جراحية تستخدم لعلاج المرضى الذين يعانون من مشاكل السمنة التي لا يمكن علاجها من خلال النظام الغذائي و ممارسة الرياضة والأدوية. و تعتبر الطريقة الأكثر فعالية في العلاج الدائم للسمنة هي عمليات تكميم المعدة . حيث تسمح العملية للمريض بفقدان ما بين 40 إلى 100 رطل من الوزن الزائد و يتم منع زيادة الوزن مرة أخرى. يمكن من خلالها ايضاً حماية المريض من خطر الاصابة بمرض السكري و أمراض القلب و الأوعية الدموية التي قد تصيب الاشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد، و مشاكل المفاصل و أكثر من 40 من الأمراض التي كثيرا ما يشتكي منها الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن من خلال فقدان وزن المريض.

      اجراءات ما قبل عملية تكميم المعدة :

      يجب على المريض الخضوع لعدة فحوصات و تحاليل مخبرية قبل عملية تكميم المعدة مثل التحليل البيوكيميائي للدم، فحص الهرمونات، فحص التهاب الكبد، صورة بالاشعة فوق الصوتية (ايكو) لمنطقة البطن، تنظير للمعدة ( تحت اشراف طبيب التخدير)، تخطيط للقلب، صورة للرئتين، اختبار تنفس الرئتين. بعد كل هذه الاختبارات، سيقوم أخصائيو التخدير، الطب الباطني، أمراض القلب، أمراض الصدر والغدد الصماء بإجراء الفحوصات والفحوصات اللازمة. نتيجة لهذه الفحوصات، أولاً، يتم التحقق مما إذا كان هناك أي مرض كامن قد يؤدي إلى زيادة وزن المريض. إذا لم يكن هناك مرض من هذا القبيل، إذا لزم الأمر، سيقوم الخبراء المعنيون بتقديم توصيات حول العلاجات التي يجب تطبيقها قبل عملية تكميم المعدة . بهذه الطريقة، يتم تقليل المشاكل التي قد تحدث أثناء وبعد الجراحة.
      في حال استعمال المريض للأدوية المميعة للدم مثل الاسبرين يجب استشارة الطبيب قبل الجراحة لأن هذا النوع من الأدوية قد يؤثر على عملية النزيف و التجلط أثناء العملية.

      في حال اصابة المريض بمرض السكر يجب عليه استشارة الطبيب المسؤول عن برنامج الانسولين الخاص به لأنه قد يتطلب اجراء تعديلات على خطة تعاطي الانسولين قبل العملية.
      يجب على المريض التوقف عن شرب السجائر لمدة شهرين قبل عملية تكميم المعدة  حيث أن نسبة النيكوتين العالية قد تؤثر على سير العملية.
      الامتناع عن تناول بعض الاطعمة و المشروبات قبل العملية بحسب ما يوصي به الطبيب.

      أنواع جراحة السمنة:

      كل نوع من جراحات علاج البدانة له إيجابياته و سلبياته. و يجب مراجعة الطبيب لتحديد العملية الانسب لحالة المريض. فيما يلي نظرة على الأنواع الشائعة من جراحة السمنة :

      تحويل مسار المعدة:

      وتعرف ايضاً باسم (Roux-en-Y) وهي نوع من جراحة الجهاز الهضمي الالتفافية، والطريقة الأكثر شيوعا لتقليص المعدة. هذه الجراحة عادة لا يمكن عكسها أي أنه لا يمكن اعادة المعدة الى شكلها الطبيعي قبل العملية. وتعمل عن طريق تقليل كمية الطعام التي يمكن تناولها في جلسة واحدة و تقليل امتصاص المواد الغذائية. حيث يقطع الجراح الجزء العلوي من معدة المريض، ويغلقه عن بقية المعدة. الجزء الناتج عن العملية يكون بحجم حبة الجوز ويمكن أن تستوعب فقط عن 200 غرام من الطعام. عادة، يمكن أن تحمل المعدة حوالي 2 لتر من الطعام. ثم، يقوم الجراح بقص الأمعاء الدقيقة ويخيط جزءًا منها مباشرةً على الجزء المتبقي من المعدة. ما يجعلها تختلف عن عملية تكميم المعدة ، حيث يذهب الطعام إلى هذا الجزء الصغير من المعدة، ثم مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة المخيط بها. يتجاوز الغذاء معظم المعدة والقسم الأول من الأمعاء الدقيقة، وبدلاً من ذلك يدخل مباشرة في الجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

      التحويل الاثني عشري:

      هذا هو نوع آخر من العمليات الجراحية في المعدة. في هذا الاجراء،تتم إزالة حوالي 80 في المئة من المعدة. يبقى الصمام الذي ينقل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة (الصمام البواب)، جنبًا إلى جنب مع جزء محدود من الأمعاء الدقيقة الذي يتصل عادةً بالمعدة (الاثني عشر). تتجاوز الجراحة غالبية الأمعاء عن طريق توصيل الجزء الأخير من الأمعاء بالاثني عشر بالقرب من المعدة (مفتاح الاثني عشر وتحويل البنكرياس). هذه الجراحة تحد من مقدار ما يمكن تناوله و يقلل من امتصاص المواد الغذائية. على الرغم من أنها فعالة للغاية، إلا أنها تنطوي على مخاطر أكبر، بما في ذلك سوء التغذية و نقص الفيتامينات. يستخدم بشكل عام للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أكبر من 50.

      نطاقات المعدة القابلة للتعديل بالمنظار (LAGB): في هذه العملية الجراحية لفقدان الوزن، يقوم الجراح بوضع شريط قابل للنفخ حول الجزء العلوي من المعدة. عندما يتم تضخيم الشريط، فإنه يضغط على المعدة، مثل حزام مشدود. ما يؤدي الى فصل المعدة إلى جزأين، مع الجزء العلوي الصغير جدًا الذي يتصل بباقي المعدة من خلال قناة تم إنشاؤها بواسطة النطاق. الجزء العلوي الصغير يحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها. يمكن ضبط الشريط بحيث يقيد الطعام أكثر أو أقل. بسبب بساطته النسبية، يعد LAGB واحدًا من العمليات الجراحية الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن. ومع ذلك، قد يؤدي ذلك إلى انخفاض في الوزن أقل من الإجراءات الأخرى، و قد يحتاج المريض إلى ضبط النطاق بشكل دوري.

      تكميم المعدة:

      تتم هذه العملية بإشراف الطبيب الجراح، حيث يقوم بإزالة الجانب الأيسر من المعدة من الأسفل الى الأعلى باتجاه قاع المعدة حيث يقوم بتدبيس المعدة باستعمالة آلة تدبيس اوتوماتيكية وبعد ذلك يقوم بقص القسم الكبير منها، بعد الانتهاء من هذه الخطوة يقوم الطبيب بتقطيب المعدة من جديد، وتستغرق هذه العملية ما يقارب الساعتين وتكون تحت تأثير التخدير العام حتى لا يشعر المريض بإي ألم. المغزى من هذه العملية هو تقليل حجم المعدة ففي حالتها الطبيعية تستوعب المعدة ما بين 1 الى ٢ لتر، ولكن بعد العملية تكون فإن قدرتها على الاستيعاب لا تتجاوز ال 200 ميليلتر حيث يصبحوحجم المعدة النهائي حجم بيضة قطرها 30 ميلليمتر مما يقلل قدرة المريض على تناول الغذاء وبالتالي فقدان الوزن.

      كما يقوم المريض بتكميم 150 سنتيمتر من الامعاء الدقيقة لتعطيل قدرتها على امتصاص المواد الغذائية من بروتينات ودهون وغيرها مما يقلل عدد السعرات الحرارية المكتسبة، اضافة الى ذلك الهرمون الذي يسبب الشعور بالجوع والذي يعرف باسم غريلين يتم افرازه بدرجة كبيرة من قاع المعدة لذلك وبعد ازالة قاع المعدة من الجسم فإن افراز هذا الهرمون سيتناقص وبالتالي سيتناقص معه الشعور بالجوع لدى المريض.

      بالون المعدة:

      بالون المعدة هو الإجراء الذي يتم من خلاله وضع بالون قابل للنفخ داخل معدة المريض يعمل عن طريق تقييد كمية الطعام التي يمكنك تناولها في وقت واحد.
      تتطلب هذه العملية ايضاً تخديراً عاماً، لكنها لا تتطلب احداث شقوق. ويعد بالون المعدة خياراً شائعاً بشكل متزايد لأنه آمن نسبيًا وسهل الأداء ولا يتطلب أي تغييرات تشريحية. كما يسبب فقدان الوزن حوالي 25 إلى 38 في المئة من الوزن الزائد. بعد إزالة البالون، يمكن لبعض المرضى وليس جميعهم الحفاظ على فقدان الوزن وهذا ما يجعلها تختلف عن  عملية تكميم المعدة. بالاضافة الى أنه تم اعتماد استخدام بالون المعدة لفقدان الوزن من قبل الجمعية الأمريكية لجراحة التمثيل الغذائي والسمنة. هناك العديد من البالونات المتاحة تجاريا في سوق الولايات المتحدة.

      بوتوكس المعدة:

      هو وسيلة جديدة نسبيا لفقدان الوزن تعتمد  على حقن توكسين البوتيلينوم (البوتوكس) بالمنظار في أجزاء معينة من المعدة. في هذه الطريقة، يكون تقلص عضلات المعدة محدودًا و يتأخر وقت إفراغ المعدة من المواد المغذية مما يؤدي الى فقدان المريض الشعور بالشهية ؛ و بالتالي، يتم تحقيق فقدان الوزن.
      سوف يأخذ الطبيب الجراح العديد من العوامل في عين الاعتبار، بما في ذلك مؤشر كتلة جسم المريض و عاداته الغذائية و مشاكله الصحية و أي جراحة سابقة و مخاطر كل إجراء.

      ماذا يحدث بعد عملية تكميم المعدة:

      بعد العملية، يقوم الطبيب بإغلاق الجروح ثم يضع المريض تحت الإشراف و الرعاية الطبية في المستشفى لمدة 1-2 أسابيع على الأقل. في كثير من الأحيان، أثناء الإقامة في المستشفى، يقوم الطبيب بتوصيل أنبوب خاص بين أنف المريض وبطنه، لمساعدة المعدة على التخلص من أي سوائل قد تتواجد في المعدة، و تخفيف شعور المريض بالغثيان .

      يحصل المريض على طعامه خلال فترة النقاهة عن طريق الوريد، بحيث يسمح له بالأكل و الشرب بشكل طبيعي.
      بعد انتهاء العملية، لن يُسمح للمريض عمومًا بتناول الطعام لمدة يوم إلى يومين حتى تتمكن معدته و الجهاز الهضمي من الشفاء. بعد ذلك، يجب على المريض نظامًا غذائيًا محددًا لمدة 12 أسبوعًا تقريبًا. يبدأ النظام الغذائي بالسوائل فقط، ثم ينتقل إلى الأطعمة الخفيفة أو اللينة، و أخيراً إلى الأطعمة العادية. قد يكون لديه العديد من القيود المفروضة على مقدار ما يمكنه أن يأكل و يشرب.
      يجب على المريض أيضًا الخضوع لفحوصات طبية متكررة لمراقبة صحته في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة. بالاضافة الى أنه قد يحتاج إلى فحوصات مخبرية و عمل دم و اختبارات مختلفة.
      قد يواجه المريض تغييرات حيث يتفاعل جسمه مع فقدان الوزن السريع في الأشهر الثلاثة أو الستة الأولى بعد عملية تكميم المعدة أو أي عملية جراحية أخرى لفقدان الوزن، بما في ذلك:

      • آلام في عدة مناطق من الجسم
      • الشعور بالتعب، كما لو كان المريض مصابًا بالأنفلونزا
      • الشعور بالبرد
      • جفاف في الجلد
      • تساقط الشعر
      • تغيرات و تقلبات في المزاج
      • حدوث طيات جلد زائدة و قد تحتاج المريض جراحة لإزالة هذه الطيات
      • عدم الحصول على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن من النظام الغذائي
      • حصى في المرارة (حجارة صلبة صغيرة تتشكل في المرارة)

      هل يشعر المريض بالألم بعد جراحة تكميم المعدة؟

      بما أن العملية يتم اجراؤها بشكل دقيق وعبر شقوق صغيرة، أي من خلال فتحات المليمتر، يكون الألم بعد العملية الجراحية ضئيلًا و النتيجة الجمالية ممتازة حيث تظهر بعض الندبات الصغيرة. بعد مرور بضعة أشهر ستصبح هذه الخطوط غير مرئية تقريبًا.

      ما هي مخاطر جراحة تكميم المعدة ؟
      جميع العمليات الجراحية لها مخاطر معينة. اعتمادًا على نوع الإجراء المحدد و الحالة الصحية للمريض، قد تكون هذه المخاطر أقل أو أكثر من المعتاد. قبل اتخاذ قرار بشأن العملية، سيقوم الطبيب المختص بإبلاغ المريض بالتفصيل عن العملية و يمكنه حينها معرفة جميع المخاطر المحتملة و درجاتها.

      هل سيضطر المريض لانقاص وزنه قبل الجراحة؟
      قد يطلب طبيبك اتباع برنامج غذائي خاص لمدة أسبوعين قبل الجراحة. هذا يمكن أن يكون نظام غذائي يعتمد فقط على تغذية السوائل. سيساعد ذلك المريض على إنقاص الوزن و التعرف على نوع تغذية السوائل التي يحتاج إلى اتباعها بعد الجراحة.