+90 (555) 110 00 08 info@safarmedical.com
      Select Page

      الصداع ، ألم الرأس

      الصداع حالة شائعة جداً تسبب الألم و عدم الراحة في الرأس أو فروة الرأس أو الرقبة. تشير التقديرات إلى أن 7 من كل 10 أشخاص يعانون من صداع واحد على الأقل كل عام.

      يمكن أن يكون الصـداع خفيفاً في بعض الأحيان ، و لكن في كثير من الحالات ، يمكن أن يسبب ألماً شديداً يجعل من الصعب التركيز في العمل و أداء الأنشطة اليومية الأخرى. لحسن الحظ ، يمكن السيطرة على معظم حالات الصـداع من خلال الأدوية و تغيير نمط الحياة.

      الأسباب الرئيسية للصداع

      حدد الأطباء عدة أسباب مختلفة للصداع.

      الأسباب الرئيسية للصداع هي الأسباب التي لا تتعلق بحالات طبية منفصلة. هذا الصـداع هو نتيجة لعملية أساسية في الدماغ. تشمل أمثلة الصـداع الأساسي الشائع الصـداع النصفي و الصـداع العنقودي و الصداع التوتري.

      الأسباب الثانوية للصداع

      الصداع الثانوي هو الـصداع الناتج عن حالة طبية كامنة. تتضمن أمثلة أسباب الصـداع الثانوية ما يلي :

      ورم الدماغ أو تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

      يمكن أن يؤدي وجود ورم في المخ أو تمدد الأوعية الدموية في الدماغ (نزيف في المخ) إلى الصداع. هذا بسبب وجود مساحة كبيرة في الجمجمة. عندما تبدأ الجمجمة في التراكم بالدم أو الأنسجة الزائدة ، يمكن أن يسبب الضغط على الدماغ صداعاً.

      صداع عنق الرحم

      يحدث الصـداع الناتج عن عنق الرحم عندما تبدأ الأقراص في التدهور وتضغط على العمود الفقري. يمكن أن تكون النتيجة ألماً شديداً في الرقبة بالإضافة إلى صداع.

      الصداع الناتج عن الإفراط في تناول الأدوية

      إذا تناول الشخص كمية كبيرة من مسكنات الألم يومياً و بدأ في تقليلها أو التوقف عنها تماماً،

      فقد ينتج عن ذلك صداع. من أمثلة هذه الأدوية الهيدروكودون.

      الصداع الناتج عن التهاب السحايا

      التهاب السحايا هو عدوى تصيب السحايا ، و هي الأغشية التي تبطن الجمجمة و تحيط بالحبل الشوكي و الدماغ.

      صداع ما بعد الصدمة

      في بعض الأحيان، يعاني الشخص من صداع بعد إصابة في الرأس، أو يصاب به خلال حدث مثل السقوط أوحادث سيارة.

      صداع الجيوب الأنفية

      يمكن أن يسبب الالتهاب في تجاويف الجيوب الأنفية المليئة بالهواء في الوجه ضغطاً و ألماً يؤدي إلى صداع الجيوب الأنفية.

      الصداع النخاعي

      يمكن أن يحدث الصداع النخاعي بسبب التسرب البطيء للسائل الدماغي النخاعي ، عادةً بعد أن يكون لدى الشخص تخدير فوق الجافية ، أو البزل النخاعي ، أو كتلة العمود الفقري للتخدير.

      أنواع الصداع

      أنواع الصداع

      توجد عدة أنواع مختلفة من الـصداع. تتضمن أمثلة أنواع الصـداع هذه :

      الصداع بالرأس

      الصداع الناتج عن التوتر هو أكثر أنواع الـصداع شيوعاً و يحدث بشكل متكرر عند النساء فوق سن العشرين. و غالباً ما يوصف هذا الصـداع بأنه شعور بضيق حول الرأس. تحدث بسبب شد عضلات الرقبة و فروة الرأس. الوضعية السيئة و التوتر من العوامل المساهمة.

      عادة ما يستمر صداع التوتر لعدة دقائق ، و لكن في بعض الحالات ، يمكن أن يستمر لعدة أيام. كما أنها تميل إلى أن تكون متكررة.

      الصداع العنقودي

      الصداع العنقودي هو صداع غير نابض يسبب ألماً شديداً و حرقاً في جانب واحد من الرأس أو خلف العين. عادة ما تتسبب في تمزق العينين مما يؤدي إلى احتقان الأنف أو سيلان الأنف. يمكن أن يستمر هذا الصـداع لفترات طويلة من الزمن ، و المعروفة باسم الفترة العنقودية. يمكن أن تصل فترة الكتلة إلى ستة أسابيع.

      قد يحدث الصـداع العنقودي كل يوم وأكثر من مرة في اليوم. السبب غير معروف. و مع ذلك ، فإن هذا النوع من الصـداع نادر و يصيب الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 عاماً.

      الصـداع النصفي

      الصـداع النصفي هو صداع شديد يمكن أن يسبب الخفقان و آلام القصف ، عادة في جانب واحد من الرأس. توجد عدة أنواع مختلفة من الصـداع النصفي. يشمل ذلك الصـداع النصفي المزمن ، و هو الصـداع النصفي الذي يحدث لمدة 15 يوماً أو أكثر في الشهر.

      الصداع النصفي المفلوج هو تلك التي تشبه أعراض السكتة الدماغية. يمكن لأي شخص أن يعاني من الصداع النصفي بدون ألم في الرأس ، مما يعني أنه يعاني من أعراض الـصداع النصفي مثل الغثيان و اضطرابات الرؤية و الدوخة ، و لكن بدون ألم في الرأس.

      الصداع الارتدادي

      نوبات الصداع الارتدادي هي تلك التي تحدث بعد توقف الشخص عن تناول الأدوية التي يستخدمها بانتظام لعلاج الـصداع. يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بالصـداع الارتدادي إذا تناول أدوية مثل الأسيتامينوفين ، التريبتان (زوميغ ، إيميتركس) ، الإرغوتامين (إرغومار) ، و مسكنات الألم (مثل تايلينول مع الكوديين).

      صداع الرعد المفاجئ

      صداع الرعد المفاجئ هو صداع حاد و مفاجئ يحدث غالباً بسرعة كبيرة. ستظهر عادةً دون سابق إنذار و تستمر حتى خمس دقائق. يمكن أن تشير أنواع الصـداع هذه إلى وجود مشكلة أساسية في الأوعية الدموية في الدماغ و غالباً ما تتطلب عناية طبية فورية. يوجد عدد كبير من أنواع الصـداع. تعرف على المزيد حول 10 من أكثر أنواع الصداع شيوعاً.

      أعراض الصداع حسب النوع

      أعراض الصداع حسب النوع

      يميل صداع التوتر إلى التسبب في الأعراض التالية :

      • تصلب الرقبة
      • ألم خفيف و مؤلم
      • تصلب الكتف
      • شد أو ضغط على الجبهة قد يمتد إلى جانبي الرأس أو خلفه

      في بعض الأحيان ، يمكن أن يشبه صداع التوتر الصداع النصفي. و مع ذلك ، فهي لا تسبب عادة نفس الاضطرابات البصرية التي يسببها الـصداع النصفي.

      الصداع العنقودي

      غالباً ما يكون الصداع العنقودي قصير الأمد و غالباً ما يسبب ألماً خلف العينين. عادة ما يكون الألم في جانب واحد ، و يمكن وصفه بأنه نابض أو ثابت في طبيعته. يحدث الصـداع العنقودي عادة بعد حوالي ساعة إلى ساعتين من ذهاب الشخص إلى الفراش. في حين قد تكون لديهم بعض الأعراض المشابهة للصداع النصفي ، إلا أنها عادة لا تسبب الغثيان.

      الصـداع النصفي

      غالباً ما يتميز الصداع النصفي بأعراض مثل :

      • شعور نابض في الرأس
      • غثيان
      • ألم في جانب واحد من الرأس
      • الحساسية للصوت والضوء
      • ألم شديد وخفقان
      • التقيؤ

      غالباً ما يسبب الصـداع النصفي ألماً شديداً لا يستطيع الشخص التركيز أو أداء أنشطته اليومية.

      الصداع الارتدادي

      غالباً ما يحدث صداع الارتداد يومياً ، و عادة ما يكون أسوأ في الصباح. غالباً ما يتحسنون بالأدوية لكنهم يعودون عندما يزول الدواء. تشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بالصـداع الارتدادي ما يلي :

      • التهيج
      • غثيان
      • الأرق
      • مشكلة في تذكر التفاصيل المهمة

      غالباً ما تعتمد طبيعة الصداع على نوع الدواء الذي يتناوله الشخص.

      صداع الرعد المفاجئ

      يسبب صداع قصف الرعد ألماً قصير المدى في الرأس ، و لكنه شديد في طبيعته.

      متى يجب زيارة الطبيب

      الطبيب

      معظم حالات الـصداع ليست أعراضاً لمرض يهدد الحياة. و مع ذلك ، يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا حدث صداع بعد صدمة الرأس. يجب عليك أيضاً الاتصال بطبيبك على الفور إذا كان الصداع مصحوباً بالأعراض التالية :

      • النعاس
      • حمى
      • التقيؤ
      • خدر في الوجه
      • كلام غير واضح
      • ضعف في الذراع أو الساق
      • تشنجات

      يجب أيضاً تقييم الضغط حول العين مع إفرازات أنف خضراء مصفرة و التهاب الحلق.