العلاج الفيزيائي ؟

العلاج الفيزيائي هو وسيلة لعلاج الأمراض التي تنطوي على نظام الحركة للاشخاص الذين يعانون من مشاكل في الحركة بشكل جزئي أو كامل نتيجة تعرضهم لإصابة ما أو نتيجة لعيوب نشأت منذ الولادة باستخدام مختلف الأدوات و الأساليب و تهدف إلى تحسين حالة المريض إلى المستوى الأكثر وظيفية ممكن.

يشمل العلاج الفيزيائي أدوات مختلفة مثل التطبيقات الساخنة و الباردة على الجسم من الخارج و التدليك و العلاج باستخدام التيار الكهربائي و التمارين و تخفيف الآلام و هو علاج غير دوائي لأمراض أو إصابات الجهاز العضلي الهيكلي و الجهاز العصبي.

تهدف تطبيقات العلاج الفيزيائي إلى القضاء على الألم واستعادة تناغم المريض مع الحياة اليومية وجعل وظائف الجسم صحية أكثر و يستخدم العلاج الطبيعي لعلاج أمراض المفاصل والجهاز العضلي الهيكلي وجميع الأمراض التي تؤثر على نظام حركتنا.

ما هو إعادة التأهيل؟

تهدف إعادة التأهيل إلى تحقيق أقصى قدر من الإمكانيات البدنية والعقلية والاجتماعية والمهنية للشخص الذي يعاني من قصور فسيولوجي أو تشريحي خلقي. الغرض من إعادة التأهيل هو إعطاء الفرد أكبر قدر ممكن من الاستقلال في حياته اليومية. حيث يقوم الطبيب المختص بإجراء فحص شامل للمريض قبل البدء بالعلاج لتحديد حالة المريض الصحية و الفيسيولوجية و نتيجة الفحص الذي أجراه أخصائي العلاج الطبيعي و إعادة التأهيل ، يتم تنفيذ برنامج العلاج الفيزيائي و إعادة التأهيل على النحو المطلوب. في هذا البرنامج ، و أثناء هذا العلاج يمكن استخدام أدوات العلاج الفيزيائي ، والتمارين ، والعلاج اليدوي ، والعلاج بالتدليك ، وغيرها من الحقن داخل المفصل أو الحقن المؤلمة حيث يحدد الطبيب الطرق التي سيتم استخدامها أثناء إعادة التأهيل و التغييرات إذا لزم الأمر. أثناء إعادة التأهيل ، يتم شرح أسباب المرض للمريض و يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي تدهور حالة المريض و ضمان الاستفادة الكاملة من العلاج.

أهم الأمراض التي يمكن يستهدفها العلاج الفيزيائي :

الشلل والسكتة الدماغية :

إعادة التأهيل هي جزء مهم من تعافي مرضى السكتة الدماغية حيث توفر إعادة التأهيل القوة و التنسيق و التحمل (القدرة على الحفاظ على النشاط) و الثقة للمريض. الهدف من هذا العلاج هو تعليم المريض كيفية المشي و القيام بالعناية الشخصية حتى يصبح المريض قادراً على أداء الحركات التي كان يقوم بها من قبل. يحدد طبيب العلاج الفيزيائي و إعادة التأهيل ما إذا كانت إعادة التأهيل مطلوبة و أي نوع من إعادة التأهيل مفيد للمريض إذا كانت إعادة التأهيل مطلوبة. سيكون معظم المرضى أفضل بعد إعادة التأهيل. تبدأ إعادة التأهيل فورًا بعد استقرار الحالة الطبية للمريض. بينما يشفي الدماغ ، يمكن أن تحدث بعض التحسينات تلقائيًا. بسبب التقدم في إعادة التأهيل ، أصبح علاج المرضى واعداً أكثر في الآونة الأخيرة نظرًا لأن برنامج إعادة التأهيل مصمم لتلبية جميع الاحتياجات الفردية للمريض ، فإن البرنامج الذي سيتم تطبيقه على كل مريض سيكون مختلفًا. و مع ذلك ، فإن بعض مبادئ العلاج هي:

  • علاج المرض الأساسي بشكل مباشر و منع المضاعفات
  • القضاء على الإعاقة و تحسين وظائف المريض
  • تثقيف المريض و الأسرة وفقا لتغيرات نمط الحياة
العلاج تحت الماء :

يتم تطبيق العديد من التمارين و العلاجات في الماء ، و التي تعد جزءًا مهمًا من العلاج الفيزيائي الطبيعي حيث يخضع المريض للتمارين في حمامات المياه المعدنية الحرارية و مع تأثير الماء الساخن يتم تليين العضلات ، و يتم تسريع الدورة الدموية تحت الجلد ويتم الاستفادة أيضاً من الأملاح المعدنية التي تنفذ إلى الجسم من خلال المسام المفتوحة في هذه العلاجات. و تفيد هذه الأملاح التي يمتصها الجسم أثناء العلاج في تسريع تجديد الخلايا التالفة و تقوية جهاز المناعة في وقت واحد.

شد العنق و الرقبة :

آلام الرقبة ليست فقط مشكلة الأشخاص الذين بلغوا سن التقاعد ، بل هي أيضًا مشكلة عمال المكاتب و طلاب الجامعات و العاملين الذين يمارسون نشاطًا بدنيًا كبيرًا و سائقي المركبات و العديد من الفئات العمرية و المهنية الأخرى. نتيجة لعوامل ميكانيكية بالكامل ، تتطور الاضطرابات الجهازية مثل تنكس العظم (اضطرابات العظام والغضاريف) أو فتق القرص (فتق القرص العنقي) في العمود الفقري العنقي.

هناك العديد من طرق إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي المستخدمة في علاج تشنج العضلات في الرقبة ، و تقليل الألم ، و زيادة نطاق حركة منطقة الرقبة في حالات مثل فتق الرقبة و تكلس الرقبة وأمراض الروماتيزم و شد العضلات. علاج الشد هو أيضا جزء من العلاج الفيزيائي حيث أنه عبارة عن أداة تسمح بسحب العمود الفقري بأكمله. بالإضافة إلى إزالة الحمل من فقرات الرقبة و اكتساب تقوية الأربطة و العضلات في منطقة الرقبة و يتم اجراء هذا العلاج فقط تحت إشراف أخصائي.

إعادة تأهيل اليد :

و هي الطريقة المستخدمة في علاج المنطقة الممتدة من اليد إلى الكتف بـ العلاج الفيزيائي  حيث تهدف هذه الطريقة المستخدمة في علاج الاضطرابات في الجهاز العضلي إلى تنشيط الجهاز العصبي من أجل السيطرة على العضلات من خلال تقوية العضلات الضعيفة حيث يقوم الطبيب المختص باستعمال عدة تطبيقات مثل تعبئة الأنسجة الرخوة، تمارين الليونة و التقوية، تقييم حالة المريض عن طريق الحاسب، استعمال الجبائر الثابتة و الديناميكية، محاكاة لبيئة العمل و السيطرة على الآلام حيث تؤدي هذه التطبيقات و غيرها الى زيادة قدرة اليد الوظيفية و زيادة الاحساس بأطراف الاصابع و تحقيق الاحساس المتوازن السليم في اليد كما أنها تساهم في القضاء على تلف العظام و المفاصل. برنامج علاج إعادة تأهيل اليد قد يختلف من شخص لآخر. في بعض الحالات ، يمكن استئناف العلاج من المنزل. في هذه الحالة ، من الضروري رؤية الطبيب على فترات منتظمة. قد يكون العلاج الجراحي ضروريًا إذا لم يستمر العلاج على النحو المنشود.

اعادة التأهيل العظمي :

يستخدم من أجل القضاء على تصلب المفاصل والعضلات الذي يحدث عند تعرض المريض لاصابة تتطلب تدخل طبي أو جراحي او خلال العلاج فعندما يخضع المريض الى الى عملية متعلقة بالهيكل العظمي يحدث بعض من التصلب في المفاصل نتيجة لاستخدام الجبيرة والأسياخ المعدنية مما يعيق حركة المريض فعلى سبيل المثال بعد نزع جبيرة اليد لا يستطيع المريض استعمال المعصم و المرفق بالشكل الطبيعي كما يحدث انتفاخ و ألم في العضلات عندها يحتاج المريض الى  العلاج الفيزيائي عن طريق اعادة التأهيل العظمي.

أهم الحالات التي يمكن علاجها :
  1. إعادة تأهيل الأطراف المبتورة: تتم إزالة كل أو جزء من عظام الذراع أوالساق عن طريق الجراحة. حيث تحدث معظم حالات البتر على الساق. يتم أخذ قياسات الأطراف الصناعية بواسطة الفنيين ويتم صنع الطرف الصناعي المناسب. بعد ذلك يتم التخطيط لإعادة التأهيل وفقًا لموقع و حالة الطرف الاصطناعي الذي تم استخدامه.
  2. إعـادة تأهيل طرف صناعي داخلي: يتم تطبيق هذا النوع من إعادة التأهيل على الوركين و الكتفين بشكل شائع و  حتى على المرفقين و المفاصل الأخرى عند الضرورة حيث يتم استئصال المفصل الذي يعيق حياة المريض بسبب تشوهه و عدم قدرته على أداء الوظائف المطلوبة و تسبيبه للآلام من المنطقة المصابة و يتم استعمال مفصل صناعي عوضاً عنه، الغرض من هذا الطرف الاصطناعي هو تخفيف الألم في المنطقة المصابة و توفير مجال أوسع من الحركة لتحسين نوعية حياة المريض.
  3. إعـادة تأهيل الكسر: بعد ازالة الجبيرة الموجودة على الكسور أو بعد التدخل الجراحي ، يتم توفير التدريب على المشي والتوازن مع العكازات و يخضع المريض لعدة جلسات من العلاج الفيزيائي من أجل تحسين حركة المفصل و زيادة حركة العضلات.
  4. إعادة تأهيل الجنف ( ميلان العمود الفقري) : يعد الجنف من الأعراض ولا يعتبر مرضا بحد ذاته فهو تشوه يظهر في بنية العمود الفقري الصحي. نظرًا لأنه لا يحدث لأسباب مختلفة ، فهناك طرق علاج محددة تختلف من شخص لآخر.
اعادة التأهيل العصبي :

يتم إجراء إعادة التأهيل العصبي ( العلاج الفيزيائي ) في الحالات التي يكون فيها الجهاز العصبي المحيطي والمركزي تالفاً. حيث يمكن اجراؤه  في الأمراض العصبية مثل الصدمات ، الالتهابات ، التشوهات الهيكلية، و السكتة الدماغية الناجمة عن مشاكل في الدورة الدموية و شلل الحبل الشوكي. تتم عملية إعادة التأهيل عن طريق استخدام تمرينات فردية ومعدات مختلفة في إعادة التأهيل العصبي من أجل الوصول إلى أعلى مستوى وظيفي.

يجب أن يكون برنامج العلاج تحت اسم إعادة التأهيل العصبي الذي يجب إجراؤه نتيجة الفحص العصبي الكافي والمتابعة الخاصة بالمريض ، وفي إطار هذا البرنامج يجب مراقبة عملية شفاء المريض عن كثب ، و إذا لزم الأمر يمكن اجراء التغييرات اللازمة وفقاً لما تقتضيه حالة المريض. مع برنامج إعادة التأهيل العصبي ، يتم التعامل مع المريض ككل و تحسين حالته جسديا وعاطفيا واجتماعيا حيث يبدأ العلاج المهني ويستمر بأعلى مستوى من الحافز لتحقيق أقصى استقلال من اليوم الأول لإعادة التأهيل.

في أي الأمراض يجب إجراء إعادة التأهيل العصبي؟
  1. مشاكل في الدورة الدموية: السكتة الدماغية ، نوبة نقص التروية ، نزيف في المخ ،
  2. الأمراض: التهاب السحايا ، التهاب الدماغ ، شلل الأطفال والخراجات على الحبل الشوكي ،
  3. الأمـراض الهيكلية أو العصبية: أورام المخ والنخاع الشوكي ، الاعتلالات العصبية ، ضمور العضلات.
  4. الأمراض الوظيفية: الألم العصبي مثل الصداع وحالات النوبات والدوخة والألم العصبي
  5. الأمـراض التنكسية: مرض الشلل الرعاشي ، مرض التصلب العصبي المتعدد ، المرض ومرض الزهايمر.

 العلاج الفيزيائي

إعادة تأهيل الأطفال :

علاج بعض الأمراض الخلقية للأطفال والأمراض العصبية اللاحقة بسبب الاضطرابات العضلية الهيكلية. حيث تجمع هذه التقنية بين ممارسات رعاية الطفل وإعادة التأهيل.

في البداية يتم وضع خطة للعلاج الغرض منها هو حماية الأنشطة اليومية للطفل و تطوير الأنشطة الحالية حيث يتم يؤخذ بعين الاعتبار عدة أسباب مثل وزن الولادة ، الحالات الشاذة التي تظهر أثناء الولادة ، مدة الحمل ، الاضطرابات الوراثية  و ضعف العضلات ؛ يتم تقييم ضرورة العلاج قبل البدء في العلاج الفيزيائي

للأطفال دون سن 3 سنوات ؛ يجب إجراء القياس والفحص العصبي لمحيط الرأس ضمن الإجراء القياسي. وقد يتم طلب تقييم مفصل في حالة حدوث شذوذ صحي.

ما هي الأمراض التي عولجت بإعادة تأهيل الأطفال؟
  1. الشلل الصدري ؛ شلل في الجهاز العصبي المركزي.
  2. الصعر الخلقي : انحناء عنق الطفل أثناء الانكماش.
  3. إصابات الضفيرة العضدية أثناء ولادة الطفل.
  4. تمزق الكتف والعضلات.
  5. الاضطراب العصبي العضلي : الاضطرابات العصبية المرتبطة بضعف نمو قشرة الدماغ عند الرضع والأطفال.
  6. السنسنة المشقوقة : اضطراب لوحظ في الحبل الشوكي أثناء التطور الجنيني للطفل.
  7. الاصابة في الدماغ.
  8. الأضرار التي لحقت الحبل الشوكي.
  9. الروماتيزم في الطفولة.
  10. الأمراض والاضطرابات الأيضية التي تصيب الجهاز العضلي الهيكلي.
طرق العلاج الطبيعي : 
التمارين الرياضية :

هذا هو الشكل الأكثر شيوعا للعلاج في العلاج الطبيعي. وهي تعتبر نوع من أنواع العلاج الفيزيائي يتم زيادة مستوى الحركة في المفصل أو تقلص العضلات والاسترخاء. إذا كانت العضلات بحاجة إلى تقوية ، فيجب على المرضى ممارسة تمارين معينة لتنشيط عضلاتهم و عادةً ما يستخدم هذا العلاج في الحالات التي تحد من حركة المفاصل و الشلل و اضطرابات التنفس. يتم تنفيذ الحركات مع أجهزة التمارين الرياضية تحت سيطرة المعالج الفيزيائي. مما يساعد المرضى الذين على أداء الحركات التي يقترحها الطبيب بانتظام من تلقاء أنفسهم.

العلاج الساخن :

بشكل عام، يتم استخدام الحرارة في المنطقة المعالجة من أجل تقليل تأثير الألم وتنظيم الدورة الدموية حيث يحسن تدفق الدم. و سرعة التوصيل العصبي و قدرة الأوتار والكولاجين على الاستطالة مما يقلل من تصلب المفاصل. يتم تطبيق الحرارة من خلال إشعاعات على شكل موجات قصيرة ، التيارات الحرارية ، مصابيح الأشعة تحت الحمراء. الموجات فوق الصوتية ، الكمادات الرطبة الساخنة ، الماء الساخن ، شمع البارافين المذاب.

العلاج البارد :

ويستخدم لحل تشنج العضلات.

التدليك :

يستخدم التدليك لتنظيم الدورة الدموية ، وتخفيف الألم أو تشنج العضلات. يطبق التدليك في معظم الأحيان يدوياً ، وأحيانًا مع الأجهزة الميكانيكية أو المياه الدوارة.

الليزر :

في العلاج الفيزيائي يتم استخدام الليزر مع كثافة منخفضة لكي لا يسبب تأثيراً حراراياً. وغالبا ما يستخدم لتسريع الدورة الدموية ، وزيادة توليف الكولاجين وتسريع شفاء الأنسجة.

الموجات فوق الصوتية :

يتم استخدامه لتسخين الأنسجة العميقة مثل العضلات والأوتار والعظام ، وبالتالي تقليل الوذمة وتسريع الشفاء في الأنسجة المصابة. بالإضافة إلى ذلك ، تخلق الموجات فوق الصوتية تأثيرًا بالتدليك المجهري يسمح بحركة السوائل في الأنسجة.

العلاج المائي :

هو برنامج للعلاج داخل الماء ، وهو أحد برامج العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل الأكثر شمولًا التي يتم تنفيذها من خلال الاستفادة من الخصائص الفيزيائية للمياه (أي الطفو) لعلاج الأمراض أو الاصابات الوظيفية للعضلات و المفاصل حيث يمكن للمرضى الذين لا يستطيعون تحريك مفاصلهم أن يحركوها داخل الماء بشكل أكثر إيلامًا ونشاطًا بفضل قوة رفع الماء.

التيارات الكهربائية :

يمكن تحقيق الانكماش مع التيارات المنخفضة المطبقة على العضلات. يستخدم للتأقلم مع العضلات الضعيفة ولتحديد ما إذا كانت الأعصاب سليمة.

العلاج بضغط الهواء المتقطع :

يتم تطبيقه لغرض تنظيم الدورة الدموية و علاج الوذمات اللمفية.

الشد :

يتم استخدامه لتمديد الأنسجة اللينة بقوة الشد لفصل أسطح المفاصل وهياكل العظام. عادة ما تستخدم في علاج اضطرابات العمود الفقري. والفتق ولكن لا يتم تطبيقها في حالة ارتشاف العظم، الفتق المرتبط بالتكلس، كسر العمود الفقري، انضغاط الحبل الشوكي ، والورم.

العلاج بالمياه الحارة :

و هي المياه الموجودة في باطن الأرض والتي تكون حرارتها عندما تخرج فوق ال 20 درجة مئوية و من ميزات هذه المياه احتوائها على عدد من الأملاح مثل اليود و الفلور و الكبربت و بذلك فإن لها العديد من الفوائد للجسم مثل علاج آلام المفاصل والروماتيزم و الالتهابات العصبية و علاج الأمراض الجلدية المختلفة كالأكزيما و الصدفية كما انها تحفز الجلد على افراز الكولاجين مما يعيد للبشرة رونقها ويزيل الترهلات.

و تساعد أيضا المياه الحارة على استرخاء العضلات عن طريق حرارتها المرتفعة و تؤدي الى توسع الأوعية الدموية. كما انها تنظّم معدّل ضربات القلب مما يساهم في الوقاية من أمراض القلب و الشرايين.

رخصة  العلاج الفيزيائي

في تركيا يوجد العديد من المنتجعات السياحية العلاجية التي تم انشاؤها على آبار مياه حارة و التي توفر مختلف الخدمات معتمدة على خصائص هذه المياه حيث يقصدها الناس من مختلف الدول من أجل الاستجمام و العلاج الفيزيائي  في آنٍ واحد و التي تلقى رواجاً كبيراً و دعماً مباشراً من قبل الدولة.