+90 (555) 110 00 08 info@safarmedical.com
      Select Page

      المحتويات

      سرطان الرحم

      أنواع سرطان الرحم

      أسباب سرطان الرحم

      مراحل سرطان الرحم

      التشخيص

      عوامل الخطر 

      الوقاية

       الانتشار

      سرطان الرحم

       يعد سرطان الرحم من الأمراض السرطانية التي لا يصاحبها أي شعور بالألم

      وتتم السيطرة عليه عن طريق القيام بعمليات جراحية يتم العمل فيها على

      القضاء على الأورام من خلال نزعها من رحم المرأة

      وفي حال لم يتم الشفاء الكامل فإن الطبيب يقوم باستئصال الرحم بأكمله

      أنواع سرطان الرحم

      الأورام الحميدة

      نادرًا ما تشكل تهديدً ا على الحياة

      يمكن استئصال معظمها بسهولة ولا تعاود النمو غالبا

       لا تصيب الأنسجة المحيطة بها

       لا تنتشر الخلايا المصابة بالأورام الحميدة إلى بقية أجزاء الجسم

      الأورام الخبيثة

      فقد تشكل تهديدا على الحياة

       – عادة ما يمكن إزالتها لكن تعاود النمو أحيانا

       – يمكنها إصابة الأنسجة والأعضاء القريبة منها والتسبب في إتلافها (مثل المهبل)

       

      عوامل الخطورة

      عادةً لا يستطيع الأطباء توضيح سبب إصابة امرأة ما بسرطان الرحم وعدم إ صابة أخرى ومع ذلك،

      فإننا نعرف أن هناك سيدات لديهن عوامل قد تجعلهن أكثر عرضة من غيرهن للإصابة ب

      وقد كشفت الدراسات عن عوامل الخطورة التالية للإصابة ب السرطان الرحمي

      تاريخ البلوغ والانجاب

      يزداد احتمال إصابة السيدة

      بسرطان الرحم، إذا ما انطبق عليها واحد من الشروط

      التالية على الأقل

      عدم إنجاب المرأة من قبل

      بدء دورة الحيض لديها قبل سن الثانية عشرة

      استمرار دورة الحيض لديها بعد تجاوزها سن

      الخامسة والخمسين

      تاريخ تعاطي هرمون الأستروجين

      ان مخاطر الإ صابة بهذا المرض تزداد  لدى السيدات

      اللاتي يتعاطين هرمون الأستروجين وحده) دون

      البروجيستيرون(على مدار سنوات  والذي يستخدم للعلاج الهرموني

      لانقطاع الطمث

      التاريخ المرضي للعائلة

       السيدات اللاتي ينشأن في عائلات يتوارث فيها

      هن الاكثر عرضة للاصابة بالمرض

      فالعامل الوراثي يلعب دورا كبيرا في تناقل المرض

       

      السمنة

       

      بالتاكيد السمنة المفرطة ليست بالشئ المحبوب لانها ربما تكون سببا للاصابة بالسرطان وخاصة

      للسيدات التي تعانين   من سمنة مفرطة

      تاريخ الخضوع للعلاج الإ شعاعي.

       ان الخضوع  للعلاج الإ شعاعي في منطقة الحو ض قد يكون احيانا من الامور التي تعود بالنتيجة السيئة على السيدات والتي تكون سببا في  سرطان الرحم في بعض الحالات 

      النمو الزائد والشاذ لبطانة الرحم

      تُعد الزيادة غير الطبيعية في عدد الخلايا الموجودة في بطانة الرحم عامل

      خطورة للإ صابة بسرطان الرحم. وفرط التنسج ليس

      ورمًا سرطانيًّا، ولكنه في بعض الأحيان يتطور إلى الإ صابة

      بسرطان الرحم.

      الأعراض

      ومن اهم  الأعراض الشائعة لسرطان الرحم ما يلي

      * نزف مهبلي غير طبيعي، أو تبقيع، أو إفرازات

      * ألم أو صعوبة في التبوُّل

      * ألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

      * ألم في منطقة الحوض

      لكن قد تكون هذه الأعراض ناتجة عن سرطان الرحم أو أية مشكلات صحية أخرى.

      ويجب على النساءالتي  يظهر عليهن تلك الأعراض زيارة الطبيب

      لكي يتم تشخيص تلك المشكلات الصحية وعلاجها في أسرع وقت ممكن

      التشخيص

      إذا ظهرت عليك هذه الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالسرطان الرحمي

      فسيحاول طبيبك معرفة السبب الحقيقي وراء تلك المشكلات

      وسوف  تخضعين لواحد أو أكثر من الفحوصات التالية

      * فحص منطقة الحوض   

       * أخذ عينة

        * الموجات فوق الصوتية  

       

      وفيما يلي مراحل سرطان الرحم

      المرحلة 0  *في هذه المرحلة  يتم العثور على خلايا معتلة في سطح البطانة الداخلية للرحم فقط. ويسمي الأطباء هذا النوع السرطان الموضعي

      المرحلة1* ينمو الورم خلال البطانة الداخلية للرحم ويصل إلى بطانة الرحم، وربما ينتشر في عضل الرحم

      المرحلة 2 *  ينتشر الورم في عنق الرحم

      المرحلة 3 *ينمو الورم عبر الرحم ليصل إلى الخلايا القريبة مثل المهبل أو العقد اللمفية

       

      المرحلة 4 *ينتشر الورم في المثانة أو الأمعاء، أو قد تنتشر الخلايا السرطانية إلى أجزاء من الجسم بعيدة عن الرحم

      مثل الكبد أو الرئتين أو العظام

      العلاج

      تتمثل خيارات العالج بالنسبة للمصابات بسرطان الرحم في الجراحة

      * العلاج الإشعاعي و* العلاج الكيميائي و* العلاج الهرموني

      . ويتوقف العلاج المناسب لحالتك بالأساس، على العوامل التالية

      إذا ما كان الورم قد انتشر في الطبقة العضلية للرحم

      مدى انتشاره في الأنسجة الموجودة خارج الرحم

      وبالطبع مساحة تمدده إلى باقي اجزاء الجسم

      درجة الورم.

       العمر والصحة العامة